الأخبار

أخبار متفرقة مما تهم الطلاب في تركيا

قصة تفوق جديدة من جامعة مرعش

خالد اليوسف قصة نجاح جديدة تخطُّ من جامعة كهرمان مرعش..

يوسف طالب جامعي بدأ حياته الجامعية من تخصص الهندسة الكهربائية والإلكترونية في جامعة حلب عام 2010، واضطر ككثير من الطلاب السوريين لترك مقاعد الدراسة والهجرة بعد انعدام الأمن ليصل تركيا عام 2013.

يروي خالد عن نفسه قائلًا "كان إكمال تعليمي الجامعي حلمًا وواجسًا منذ دخولي تركيا، لكن الأوضاع الصعبة دفعتني للعمل مضطرًا لأبقى على هذه الحال مدة ثلاثة سنوات، ليبدأ بعدها مشوار العودة لمقاعد الدراسة والذي لم يكن سهلًا أبدًا واستطعت في نهايته الوصول وتحصيل القبول الجامعي في جامعة كهرمان مرعش في نفس تخصصي (هندسة الكهرباء والإلكترون) لكن المشوار هنا كان من البداية".

ويتابع خالد "بدأت سنتي الدراسية الأولى وواجهت صعوبةً كبيرة بسبب حاجز اللغة والمصطلحات الجديدة والكثيرة، لكن مساعدةً من بعض الأصدقاء الأتراك كان كفيلةً باستدراك الأمر، لأكون في السنة الثانية جاهزًا تمامًا للانطلاق نحو الهدف المنشود وليبدأ السعي الحثيث والاهتمام الكبير بالقسم العملي والأهم من التخصص، وذلك في سبيل الوصول للتفوق والتميز؛ ورافقني في ذلك الزميل السوري الوحيد في دفعتي حمود الحمود، فكان خير سند ومنافس ومحفز، تنافسنا بالدرب والتفوق وتعاونا في تجاوز الصعوبات والعوائق ولم نبخل على زملائنا من أبناء وطننا الذين درسوا في الدفعات اللاحقة لنا؛ وليمنَّ الله عليَّ في هذا العام بالتخرج بالمرتبة الأولى على كلية الهندسة والعمارة بشكل عام وبالمرتبة الأولى على تخصص الهندسة الكهربائية والإلكترونية".

وختم خالد بنصيحة قدمها للطلاب السوريين عامةً بقوله "اختاروا التخصص الذي ترغبون، ولا تيأسوا فبين النجاح والفشل قليلٌ من الجهد، وضعوا نصب أعينكم التفوق لتكونوا من أهله".

وبدورنا في هيئة طلاب سوريا نتقدم لخالد بأحرِّ التهاني وأعطرها متمنين له ولصديقه حمود دوام التفوق والتميز وأن ينفع الله بهم الأمة والوطن.

#الطلاب_السوريون_المتفوقون
#هيئة_طلاب_سوريا
#مستقبل_الوطن_نبنيه_معا