الأخبار

أخبار متفرقة مما تهم الطلاب في تركيا

قرار رئاسي تركي بفتح كلية للطب البشري في الشمال السوري المحرر

أعلنت الجريدة الرسمية في الجمهورية التركية عن إصدار مرسوم رئاسي صادق عليه الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" جاء فيه:
- المادة الأولى: إضافة عدد من الكليات ومعاهد الدراسات العليا ومدارس مهنية عليا لعدد من الجامعات التركية.
- المادة الثانية: تعديل عدد من أسماء الكليات في عدد من الجامعات التركية.
أما عن المادة الثالثة وهي أهم ما ورد في المرسوم:
- تأسيس كلية للطب البشري ومدرسة مهنية عليا للخدمات الصحية في بلدة الراعي الواقعة في الشمال السوري ترتبط بجامعة العلوم الصحية التركية (Sağlık Bilimler Üniversitesi).[1]

والجدير بالذكر أنّ المادة الثالثة من القرار والتي تقرّ بفتح كليات جديدة في الشمال السوري قد سبقتها قرارات مماثلة بافتتاح كليات أخرى بداخل سورية تتبع لجامعات تركية، حيث افتتحت جامعة عنتاب في عام 2018 مدرسة مهنية عليا في مدينة جرابلس السورية، تبع ذلك إصدار مرسوم رئاسي في عام 2019 يقضي بافتتاح 3 كليات مرتبطة بجامعة غازي عنتاب في سوريا وهي:
- كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية في مدينة الباب
- كلية العلوم الإسلامية في مدينة إعزاز
- كلية التعليم في مدينة عفرين

وقد أقامت جامعتي غازي عنتاب وحران في السنتين الماضيتين عدد من امتحانات القبول الجامعي المعروفة ب (YÖS) في عدة مناطق في ريفي حلب والرقة، كما افتتحت بعض المؤسسات التركية عدد من المعاهد والمراكز على رأسها "معهد يونس امره" الشهير لتعليم اللغة التركية في ريف حلب.

وتعدّ الخطوة الأخيرة القاضية بافتتاح كلية الطب البشري ومعهد الخدمات الصحية بادرة إيجابية تصبّ في مصلحة الطلاب السوريين المقيمين في الداخل السوري المحرر، حيث سيدعم ذلك العملية التعليمية في سوريا وسيساهم في سدّ النقص البشري الحاصل في المراكز الصحية والمستشفيات في سوريا، كما سيكون له آثار جيدة على الطلبة لقوة الجامعات التركية من حيث التجهيزات والبنية التحتية، ووجود الاعتراف بالجامعات وهي المسألة التي باتت تؤرق بال الكثير من طلاب الجامعات السورية في المناطق المحررة.

 

حرّر الخبر من قبل هيئة طلاب سوريا.


المصادر:
الجريدة التركية الرسمية | 31387