الأخبار

أخبار متفرقة مما تهم الطلاب في تركيا

مشاركة هيئة طلاب سوريا في مؤتمر وطن السابع

  • 2020-02-11

شاركت هيئة طلاب سوريا ممثلة برئيس مجلس إدارتها السيد عقيل بكّور في مؤتمر وطن السنوي السابع؛ وهو مؤتمر يجمع المانحين والمسؤولين والعاملين في مجال العمل الإنساني ويناقش أهم التحديات التي تواجه الاستجابة في سوريا، وديمومة وشمولية الاستجابة، ويطرح الحلول التي تتمثل بتسخير الإبداع والابتكار من أجل الإنسانية.

وتكلم رئيس الهيئة في الجلسة الإفتتاحية للمؤتمر عن ما يواجه منظمات المجتمع المدني في عملها الإنساني من صعوبات وتحديات وعوائق قانونية ومالية وعُرفية تعيق استمرارها وتقلل انتاجيتها، وعن الإبداع في العمل الإنساني الذي واجه هذه التحديات وتغلب عليها، ذاكرًا ما واجهته هيئة طلاب سوريا من عوائق وتحديات مالية وقانونية في عملها الإنساني.

كما تحدث عن ضرورة خلق بيئة حاضنة للإبداع ومحفزة للشباب وعن طرق خلقها على جميع الأصعدة:

 الشخصية وذلك بأنّ الحاجة هي من تخلق الإبداع وبدون تحمّل المسؤولية لن يظهر الإبداع.

 الحكومية وذلك بما على الحكومة من واجبات أهمها تسهيل الإجراءات القانونية لأي أعمال تنموية وتوفير الأمكنة والأدوات المناسبة لتنفيذ الأفكار الإبداعية التي يخلقها الشباب.

 المجتمعية والقائمة على التشجيع والتحفيز وخلق روح التنافس الشريف لضمان ظهور الإبداع والمواهب.

وختم عقيل بكور كلمته بكلمات تجيب على السؤال الأهم (من أي ننطلق بالإبداع) قائلًا:

"ننطلق من تعزيز إيماننا بالفكرة، إنّ أي فكرة هي بذرة لمشروع إبداعي لأي شخص لكنّ هذه البذرة تحتاج لأن تُسقى بالإيمان بها والثقة بالنفس والهمة العالية لتحقيقها..

ننطلق من خلال زرع ثقافة الإبداع لدى الطلاب والشباب وزرع قواعد الإبداع في نفوسهم".